مجموعة مدراس الزغاري Index du Forum
Nom d’utilisateur:  Mot de passe:  
Répondre au sujet Page 1 sur 1
المفهوم الأول : مفهوم الشخص
Auteur Message
Répondre en citant
Message المفهوم الأول : مفهوم الشخص 
المجزوؤة الاولى : الوضع البشري
المفهوم الأول : مفهوم الشخص    
       
 
 
 




المحور الاول : هوية الشخص : على ماذا تأسس هوية الشخص وهل هي ثابتة أم متغيرة ؟




جون لوك
يرى "جون لوك" أن مايجعل الشخص " هو نفسه" عبر أمكنة وأزمنة مختلفة، هو ذلك الوعي أو المعرفة التي تصاحب مختلف أفعاله وحالاته الشعورية من شم وتذوق وسمع وإحساس وإرادة، تضاف إليها الذاكرة التي تربط الخبرات الشعورية الماضية بالخبرة الحالية، مما يعطي لهذا الوعي استمرارية في الزمان





     
 
 
شوبنهاورمن المستحيل ان نرد هوية الشخص الى الجسد لان هذا الاخير يتغير عبر الزمن ، ولا الى الشعور لانه يتغير من حين لاخر ، ولا الى الذاكرة لان هذه الاخيرة قد تصاب بمرض ما، فيفقد الشخص ذكرياته من دون ان يفقد ذاته ، ان هوية الشخص ترجع الى ارادة الشخص ، فإما ان اريد أو الا أريد



--------------- 
 
 
 
 
 
 
اذا كان جون لوك قد أرجع هوية الشخص  الثابتة الى الشعور في ارتباطه بالذاكرة ، واذا كان شوبنهاور قد ارجعها الى الارادة أي ارادة الحياة اذ لا أحد يمكن له ان يعيش من دون ارادة مسبقة . فان ديكارت قد ارجع ذلك 



 
 
 
                                                                                                                               المحور الثاني: الشخص بوضفه قيمة : هل الشخص غاية في ذاته أم أنه مجرد وسيلة؟


ايمانويل كانط
ان ما يميز الانسان عن باقي الكائنات الاخرى ، هو امتلاكه لعقل عملي أخلاقي ، الشيئ الذي يجعله فوق كل سعر و منفعة ، ولذلك يجب معاملته كغاية في ذاته و ليس كمجرد وسيلة لا تملك الا قيمة مشروطة . مشروطة بالعمل الذي تقدمه.



غوسدورف
لا تكتمل قيمة الشخص كانسان الا عبر مخالطة الناس ، وذلك عن طريق كل أشكال التضامن و التعايش ، اذ لا قيمة لذلك الامبراطور القاعد داخل امبراطوريته ، لان الاستكفاء لا يمد الانسان باي قيمة، بل ان قيمة الانسان لا تكتمل الا اذا تعاون مع أخيه الانسان.







------------------------------
    
 
 
 
لقد ربط لنا كانط قيمة الانسان بعقله العملي الاخلاقي و بالثالي فان كل لاناس متسياوون ، ببينما ربط غوسدورف قيمة الشخص بمدى مخالطته للناس ، الا ان نيتشه ربطها بالوظيفة التي يشغلها الفرد داخل 
المجتمع










المحور الثالت: الشخص بين الضرورة و الحرية : هل الانسان حر في أفعاله أم أنه خاضع لمجموعة من الاكراهات ؟ 
 
 
 
 
 
 
 
 
اسبينوزا 
 
 
ان القول بالحرية ، هو جهل بالأسباب التي دفعتني للقول بذلك، لان من يقول انه حر ، هو شخص جاهل للأسباب و المحددات التي دفعته للقيام بفعل ما. ان من طبيعة الانسان ان يتجه وعيه نحو الشهوات و الرغبات ، مما يجعله جاهلا بالأسباب ، الشيء الذي يتولد عنه وهم امتلاك الحرية.. 
 
 


 
 
 
 
جون بول سارتر 
 
 
تعتبر الفلسفة الوجودية احتفاء بالفرد و بحرية اختياره ، اذ يكون الانسان حرا ما دامت لديه القدرة على الاختيار ، الا ان هذا الاختيار يجب ان يستجيب لمحدد المسؤولية ، فالإنسان حر في اتخاذ قراراته و في افعاله ، الا انه مسؤول عن نفسه، الاخرين و العالم .. 
 
 
 
 
 
 
 
------------------------------   ان أفعال الانسان محكومة باسباب و علل خارجية غالبا ما يكون جاهلا بها ، الشيئ الذي يتولد عنه وهم امتلاك الحربة. بينما ترى الوجودية كتيار جحعل من الفرد و حرية اختياره أعلى شيئ ، أن الفرد حر ما دام الوجود يسبق الماهية.

 
 
 
  
 





------------- Groupe Scolaire ZGHARI -------------
Vivre... est un ART "Fares Brahim"
Message Publicité 
PublicitéSupprimer les publicités ?


Montrer les messages depuis:
Répondre au sujet Page 1 sur 1
  


Index | Panneau d’administration | créer son forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation